Ajman Municipality & Planning Department

دائرة البلدية تحصد جائزة أفضل الممارسات العالمية عن مشروع المختبر البيئي المتنقل “ 8th International Best Practice – 2022”

2 (59)

 

حصدت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، جائزة أفضل الممارسات العالمية عن مشروع مختبر الذكاء الاصطناعي البيئي ” المختبر المتنقل”، متقلدةً الست نجوم، بعد خضوعها لكافة مراحل التدقيق والتقييم الشامل والتي أجرته لجان تحكيم عالمية للشركة المانحة للجائزة في نيوزيلندا، لتفوز الدائرة بعد المنافسة مع 60 جهة من مختلف دول العالم.

 

وفي هذا الصدد أكد سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية خلال استلامه للشهادة، أن الكفاءات البشرية تسعى لتحقيق الأفضل والارتقاء بالدائرة، وتتطلع للحفاظ على مسيرة التقدم والنجاح المستمرة، مدشنةً الأفكار النوعية والمشاريع الرائدة التي يلمس أثرها الجميع، ومن بينها مشروع المختبر البيئي الذكي وهو مشروع ابتكاري والأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط ومدعم بتقنيات الذكاء الاصطناعي التي تستخدم لأول مرة في كشف الانبعاثات والروائح.

 

وقال سعادته أن المختبر يضم آليات القياس والمعدات التي جُمعت ضمن مختبر ذكي، الذي تم تدعيمه بأجهزة المسح والرصد، التي تعمل بشكل فوري بالاعتماد على التقنيات الحديثة على تحليل البيانات للنتائج، كما وتدعم خطط المدن الذكية من خلال توفيرها لنظام الكتروني يسهم في رفع كفاءة التفتيش والرقابة البيئية، مبيناً أن الكفاءات ستعمل على تطوير المشروع من خلال الأجهزة الإضافية مثل الطائرة دون طيار وأجهزة سحب العينات البيئية بشكل فوري، كما تسعى الكوادر الى العمل على ان يتم تحويله الى العمل ذاتياً.

 

من جانبه أوضح م. خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة أن المشاريع الحيوية تحظى بدعم دائم من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، وبمتابعة من سعادة عبد الرحمن النعيمي، مبيناً أن المختبر المتنقل أسهم في تحقيق نتائج إيجابية خلال الفترة الأخيرة، حيث يتميز بسهولة ربطه مع الأنظمة وارسال البيانات الفورية لمجموعات التفتيش، مما أسهم في تقليل الزيارات التفتيشية واحكام الرقابة على كافة المنشآت وضبط العديد من الممارسات الخاطئة.

 

وتابع الحوسني أن المختبر المتنقل يتضمن نظام الكتروني مختص بإدارة البيانات البيئية المختلفة والتي تشمل جودة الهواء والمياه والبيئة البحرية وبيانات محطات الصرف.

 

ومن الجدير ذكره أن الجائزة تتيح الفرصة لمشاركة المراكز البحثية العريقة، كما وتنظم مسابقة أفضل الممارسات الدولية لمكافأة المؤسسات المتبعة لأفضل الممارسات التشغيلية والإدارية والعمليات والأنظمة والمبادرات والمتضمنة للاستدامة، ووقت الاستجابة، والذكاء الاصطناعي، والتحول الرقمي، والحوكمة، واستشراف المستقبل، وإدارة المعرفة، لتتمكن الدائرة من خلال مشاركتها الأولى من حيازة الجائزة الدولية.

 

 

 

Share

اشترك في نشرتنا الإخبارية

مؤشر السعادة

Ajman Weather

Prayer Times