الأخبار

مشاريع تطويرية وخدمات ذكية سمو الشيخ راشد بن حميد يؤكد أن الكفاءات البشرية تعقد العزم على تحقيق الأفضل دوماً

مشاريع تطويرية وخدمات ذكية

سمو الشيخ راشد بن حميد يؤكد أن الكفاءات البشرية تعقد العزم على تحقيق الأفضل دوماً

 

17 ديسمبر 2019

عرض قطاع تطوير البنية التحتية بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان بحضور سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة والمدراء التنفيذين وعدد من المسؤولين، المشاريع التطويرية والتي يعتزم القطاع تنفيذها خلال الفترة القادمة والتي ستلقي بظلالها الإيجابية على كافة نواحي للحياة ليلمس أثرها كل فرد في المجتمع كما وعرضت إدارة تطوير الخدمات الذكية مشروع التطبيق الموحد mpda

 

وأكد سمو الشيخ راشد بن حميد أن الكفاءات البشرية في الدائرة تبرهن بشكل دائم حرصها الدائم على تقديم الأفضل واحداث التحسين المنشود فهي لا تتوقف عن التطوير وتدشين المشاريع الرائدة وإطلاق المبادرات النوعية.

 

وبين سموه أننا نسعى جميعاً للارتقاء بإمارة عجمان وتحسين حياة كل مواطن ومقيم وتقديم أفضل الخدمات والوصول لكافة الشرائح والتعرف على الاحتياجات ومتابعة المتطلبات والاستماع للاقتراحات التطويرية ونستند لكوادر طموحة لا تتوقف عن الإبداع ولا تدخر جهداً يذكر للمضي قدماً في درب التميز والابتكار.

 

من جهته أوضح الدكتور المهندس محمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية لسموه أن القطاع وضع خطة شاملة ومتكاملة للعام القادم لتتضمن مشاريع من كافة الإدارات كما وعمل على تبني جملة من الأفكار وسعى لتحويلها لواقع ملموس.

 

المخطط الحضري الشامل 2040

واطلع سمو في مستهل اللقاء الذي جمع إدارات القطاعات على مشروع تحديث المخطط الحضري الشامل لمدينة عجمان والمخطط الشامل للطرق والنقل والخطط التشغيلية الثلاثية2040 والذي تعمل على تنفيذه إدارة التخطيط والمساحة بالدائرة، حيث يتميز المخطط بالمرونة المطلقة لمواكبة المتغيرات ويأخذ بعين الاعتبار كافة الظروف ويتضمن التحديثات الدائمة حيث عمل فريق العمل على دراسة الوضع الحالي  في مدينة عجمان ومدينتي مصفوت والمنامة  لبناء مجتمع سعيد يساهم في بناء اقتصاد أخضر  لتحقيق رؤية عجمان 2021 و مئوية دولة الإمارات العربية المتحدة

 

نمذجة معلومات البناء BIM

وعرضت إدارة المباني مشروع نمذجة معلومات البناء BIM والذي يسعى لإيجاد مدينة عصرية متكاملة من خلال تحسين البنية التحتية والخدمات العامة وتحقيق الترابط

 بين عناصر البنية التحتية والمجمعات السكنية والتطوير المستدام لقطاع تطوير البناء والتشييد، حيث يتميز المشروع بالدقة المتناهية والسرعة الفائقة والاظهار المعماري وتتبع حالة المبنى من البداية وحتى الانتهاء الكامل.

 

وبينت الإدارة لسموه أن العمل في المشروع سيستند لخطة تطبيق تضمنت الشق الداخلي والخارجي حيث تشتمل الخطة على مرحلتين أولهما بعنوان المرحلة الانتقالية والتي تعمل على دراسة الوضع الحالي ووضع البدائل الأنسب وتهيئة سوق العمل للوصول للمرحلة الثانية التي تتضمن تعيين استشاري للمشروع والتقييم الالكتروني والمراجعة الالكترونية والرخصة الالكترونية والربط مع الإدارات بالإضافة للبيانات التي يكن الحصول عليها من المشروع.

 

مجالس الأحياء

كما واستمع سموه لشرح تفصيلي قدمته إدارة المباني عن مشروع مجالس الأحياء والذي يتضمن مباني خدمية للإمارة تحتوي على عدد من المجالس والخدمات والتي سيعود نفعها على سكان أحياء عجمان لتوفير مستوى معيشي لائق لمواطني الإمارة ولتقوية أواصر الترابط الاجتماعي وتحقيق التنمية المستدامة.

 

توحيد معايير البيانات

من جانبها قدمت إدارة البيانات المكانية شرحاً مفصلاً لسموه عن مشروع توحيد معايير البيانات

والذي يعمل على تطوير وتنفيذ وثيقة قانون البنية التحتية للبيانات المكانية من خلال وضع المعايير الدولية والمواصفات لقواعد البيانات الجغرافية وسياسات تبادل وتحديث البيانات مع الجهات المحلية والاتحادية حيث سيسهم المشروع في إيجاد بوابة تبادل البيانات المكانية مع الشركاء وتوفير لوحة التحكم لعرض الاحصائيات الجغرافية.

تطبيق MPDA

من جهتها عرضت إدارة الخدمات الذكية شرحاً مفصلاً لسموه عن التطبيق الموحد للدائرة والذي يتضمن التطبيقات الذكية التي دشنتها الدائرة لتوفير أفضل خدمات للجمهور بسهولة مطلقة وخلال وقت قياسي لتمكن المستخدم من التمتع بحزمة من الخدمات خلال ثوان معدودة وفي أي مكان وزمان.

وبينت الإدارة أن الدائرة تسعى بشكل دائم للمضي قدماً في مضمار التحول الذكي والذي يعد عنوان المرحلة الحالية كما ولا تدخر جهداً يذكر لإثراء تجربة المتعامل، مقدمة عدة خيارات لتطوير التطبيق لزيادة ارضاء الجمهور وسعادتهم.

 

الإسعاد هدفنا

وبين سموه في نهاية عرض المشاريع أن الدائرة حققت العديد من الإنجازات وأطلقت المشاريع المتنوعة ولا زلنا نتطلع لتحقيق الأفضل فعيوننا تتطلع لإسعاد وارضاء كل فرد في المجتمع.


تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *