الأخبار

سمو الشيخ راشد بن حميد يكرم المواهب النابغة في إمارات الدولة

 

٨ أغسطس ٢٠١٩

 

كرم سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان رئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي في حكومة عجمان٩٥ طالب وطالبة اجتازوا بجدارة برنامج «موهبتنا» الذي نظّمه صندوق الوطن برعاية سموه، وبشراكة مع جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا. 

 

 

وأكد سموه أن استثمار المورد البشري هو أفضل سبيل للمحافظة على رفعة وتقدم دولتنا التي ستتصدر قوائم المجد والرفعة بسواعدهم الفتية وعقولهم المفكرة.

 

 

وبين سموه أننا حرصنا على اختيار نخبة من الطلبة الأذكياء وإعدادهم وصقل مهاراتهم في مجالات تقنية ومعرفية متقدمة ومتابعة هذا البرنامج للموهوبين إلى حين تخرجهم في أعرق الجامعات العالمية، في سعي من الصندوق لاستثمار الطاقات البشرية المواطنة وتهيئتها لمواكبة المستجدات العلمية من أجل تعزيز التنمية الشاملة في الوطن، كما يرتقي البرنامج بالطلبة المميزين إلى منصات العلماء والمبدعين الذين يسهمون في رسم خارطة المستقبل المشرق لدولة الإمارات

 

 

 

وأفاد سموه أننا سعداء بكوكبة يحق لنا التفاخر بهم فهم اليوم رواد في مجالات المياه والطاقة، وعلوم الطيران، وحل المشكلات المتقدمة، والتصميم الهندسي، والتشفير، والطب الحيوي، والتصميم الهندسي، وعلم الفلك.

 

 

 

صقل المواهب وتوجيهها 

من جهته بين محمد تاج الدين القاضي، مدير عام صندوق الوطن أن مبادرة موهبتنا عملت على إكساب المنتسبين مهارات جديدة وصقل موهبتهم، إضافة إلى تعريفهم بأهمية العمل الجماعي بروح الفريق الواحد لإنجاز المشاريع المختلفة والتفكير الإيجابي في الصعاب التي تعتريهم خلال الحياة وكيفية الاستفادة من الموارد المتاحة وتوظيفها بصورة مثالية لخدمة المجتمع

 

 

وتابع أننا نحرص على اكتشاف ورعاية الطلاب الموهوبين الإماراتيين لإطلاق أعلى إمكاناتهم وتطوير قدراتهم للتفوق في مجالات المستقبل الجديدة من خلال برامج متخصصة مصممة بعناية يقدمها رواد عالميون في هذه القطاعات، وهو أحد برامج صندوق الوطن، ويهدف إلى اكتشاف 2000 طفل إماراتي موهوب ورعاية 500 طفل من خلال برامج متخصصة حيث بلغ عدد الطلبة الموهوبين الذين تمت رعايتهم 200 طالب موهوب، مقسمين إلى مجموعتين: الفئة العمرية الأولى من ست إلى ثماني سنوات، وينظم البرنامج في إمارتي أبو ظبي وعجمان

 

من جانبه بين أحمد الرئيسي، المشرف العام على البرنامج، بأن القائمون على البرنامج حرصوا على أعداد الطلبة بطرق ونهج علمي حديث بالتعاون مع جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا التي استضافت فعاليات البرنامج الذي نفذه نخبة من المختصين من مؤسسة هوبكنز الأمريكية وذلك بوضع خطط وبرامج دراسية في مجال رعاية وتأهيل الموهوبين وصقل مهاراتهم العلمية وتعزيز إمكاناتهم الذهنية بدروس منتقاة في علوم متنوعة.



تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *