News

الدائرة تدخل موسوعة جينيس، عجمان تصنع أطول طبق هريس بطول 16.01 متر

29 مايو 2019

تمكنت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان من تحطيم الرقم القياسي في موسوعة "جينيس" لتسجل رقماً غير مسبوق كأطول طبق هريس في العالم أقيم بطول 16.01 متر وعرض 2.34 متر وبارتفاع 2 سم وبمشاركة 3000 شخص من كافة فئات وشرائح المجتمع.

 

وأعلنت الدائرة أنها ارتأت تنظيم مبادرة هريسكم عندنا لتقديم الطبق الشعبي لبيوت الإمارة والأسر المتعففة حيث وزعت فرق العمل 800 طبق هريس على الأسر المتعففة، مبينةً أنها تسعى لدعم المبادرات الخيرية التي يلمس أثرها أفراد المجتمع ويشعروا بأننا أسرة واحدة تجمعها المحبة والإخاء.

 

وأفادت الدائرة أن أطول طبق هريس استطاع جمع الصائمين حول مائدة افطار لتناول الطعام الشعبي الإماراتي دون تمييز بين الجنسيات والألوان، موضحةً أن إمارتنا أصبحت اليوم مدينة للتسامح ومشاركة الآخرين في العادات والتقاليد.

 

وبينت الدائرة أنها شكلت فريق عمل لمبادرة هريس عندنا مكون من كفاءات مؤهلة عملت على مدار 10 أيام متواصلة لتخرج المبادرة بأفضل حلة جامعةً الأفراد من مختلف مناطق الامارة للمشاركة في ذات المائدة لتوحيد قلوبهم وتوطيد أواصرهم الاجتماعية والتقريب بين الجميع.

 

وأوضحت الدائرة أنها تسعى في شهر رمضان الفضيل لجمع الناس في مكان واحد وإشعارهم أن الإمارة بيتهم الكبير ونحن جميعاً أسرة متماسكة، مؤكدة أن المبادرة شهدت ومنذ الإعلان عنها استجابة كبيرة من كافة الدوائر المحلية في الإمارة، ولمسنا حرص الفرق التطوعية وممثلي شرائح المجتمع على المشاركة في هذا الحدث الهام.

من جهته أكد حمدان محمد آل علي، مدير إدارة العقود والمشتريات بالدائرة رئيس اللجنة المنظمة للحدث أن القيادة الحكيمة بالدائرة لا تدخر جهداً يذكر لتبني ودعم المبادرات النوعية مانحة الضوء الأخضر للكفاءات المؤهلة للانطلاق والابداع، مبيناً أن المبادرة حظيت باهتمام كبير من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة وبمتابعة من سعادة عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة.

 

وتابع آل علي أن الدائرة حرصت على إبراز العادات الأصيلة حيث عملنا على تبادل الأطباق فتوافد السكان لإعطائنا أطباق الهريس التي صنعتها أيديهم بمقابل أطباق هريس أخرى، موضحاً أن تراثنا الإماراتي مليء بالعادات الجميلة والقيم الإيجابية.

 وأعرب رئيس الجنة المنظمة للحدث عن سعادته البالغة للوصول لهذا الرقم القياسي ودخول الموسوعة العالمية، مؤكداً أن هذا النجاح ما كان ليكون لولا دعم القيادة الحكمية ومشاركة الدوائر والمتطوعين الذي لم يدخروا جهداً يذكر لإنجاح المبادرة


Comments

Add Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *