الأخبار

بلدية عجمان تتصدر الدوائر المحلية بإمارة عجمان في التكامل الحكومي المشترك مع الهوية الرقمية، الإنجاز الأول على مستوى عجمان في ربط التطبيقات الذكية مع الهوية الرقمية

 

 

27 أغسطس 2019                                                                                                                                                                                                                                           

 

أحرزت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان المركز الأول على مستوى عجمان في الربط الالكتروني مع الهوية الرقمية في كافة تطبيقاتها الذكية متصدرة بذلك ريادة التكامل الحكومي المشترك في خدماتها مع الهوية الرقمية في خدماتها الالكترونية والذكية.

 

وأكد سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة ان دائرة البلدية حققت إنجازاً جديداً يسطر في سجل نجاحها، مبيناً أن الكفاءات المؤهلة بالدائرة عملت على إنجاز المرحلة الثانية من مشروع الربط مع الهوية الرقمية والذي يعد أحد الأعمدة الرئيسية في التحول الرقمي على المستوى الاتحادي والمحلي وذلك من خلال اتاحة الولوج الى خدماتها الذكية عبر الهوية الرقمية لكافة المواطنين والمقيمين في الدولة وفي كل من التطبيق الرئيسي للدائرة MPDA وتطبيق موقفي الذكي MAWQIFI.

 

وأشاد سعادته بالدور المحوري الذي تلعبه إدارة تطوير الخدمات الذكية في هذا المجال من خلال ادارة وتنفيذ الترابطات الالكترونية مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية داخليا ومن خلال نخبة من فريق العمل المتميز الذي يعمل وبشكل مستمر لمواكبة التطورات الحديثة في مجال التكنولوجيا وتنفيذ الأهداف الاستراتيجية لدى الدائرة في التحول الرقمي وتحسين تجربة المتعاملين.

 

وتابع سعادته أن المشروع يعمل على توفير قناة موحدة للتعرف على هوية المواطنين والمقيمين والتحقق منها واثباتها واستكمال الاجراء في الخدمات المقدمة بالشكل القانوني، بالإضافة لتبسيط اجراءات التسجيل وتقليلها من خلال تحسين تجربة المتعاملين في استخدام تطبيقات الدائرة، موضحاً أن الربط  مع الهوية الرقمية بالتطبيقات الذكية للدائرة سيسهم في تفعيل دور الشراكة الفعال للدائرة مع هيئة تنظيم الاتصالات من خلال بناء قنوات تواصل موحدة للمتعاملين وبشكل آمن ومبتكر.

 

 

وأضاف سعادته أن الربط مع الهوية الرقمية يتميز بمستوى عالي من الخصوصية والأمان في المعاملات، حيث ساهم هذا المشروع في اختصار العديد من الإجراءات التي تتطلب الحضور الشخصي للمتعاملين وخصوصا تلك الخدمات التي تستلزم توقيعه وتواجده الشخصي في مراكز الخدمات من الناحية القانونية إذ أنه تم وضع إطار قانوني لنظام الهوية الإلكترونية والتوقيع الإلكتروني، بالتعاون بين هيئة الإمارات للهوية، وهيئة تنظيم الاتصالات، ووزارة العدل، يدعم العمليات التي يتم فيها استخدام "الهوية" في التقنيات الحديثة واستصدار تشريع ينظم هذه العملية.

 

وبدوره قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "بداية أبارك لبلدية عجمان هذا الإنجاز الذي يعكس دورها الريادي في خدمة رؤية الإمارات 2021، وجهودها لتحقيق أفضل تجربة لخدمة المتعاملين. إن إنجاز مشروع الربط مع الهوية الرقمية، يعبر عن إيمان بلدية عجمان بأهمية التكامل والترابط بين مختلف الجهات الحكومية لتقديم بيئة رقمية تتيح توفير خدمات سهلة وسريعة بما يؤدي لإسعاد المواطنين والمقيمين والزائرين في دولة الإمارات. إننا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مستمرون في دعم كافة الجهود الرامية إلى إنجاز التحول الذكي في الدولة، وتحقيق أكبر استفادة من مميزات هذا التحول للجمهور، حيث أن  ترسيخ دعائم الحكومة الإلكترونية على المستوى الاتحادي، وتعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني، يندرجان ضمن الأهداف الاستراتيجية لـلهيئة، لتنعكس فائدة التحول الذكي على أفراد المجتمع والجهات الحكومية والخاصة".

   

ومن الجدير ذكره أن هذا المشروع الطموح يهدف الى الاستغناء عن الحضور الشخصي للمتعاملين الى مراكز الخدمة لدة الدائرة، من خلال استخدام الهوية الرقمية لدولة الإمارات العربية المتحدة والميزات الحديثة فيها مثل التوقيع الرقمي، والذي يعد وسيلة آمنة للتوثيق واعتماد المعاملات الرقمية، ويساهم في تحويل التعاملات الإلكترونية إلى عملية رقمية بالكامل، وتوثيق جميع المعاملات رقميا بالشكل القانوني الصحيح.

     

 

 


تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *