الأخبار

الأول من نوعة على مستوى الدولة دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ودائرة الميناء والجمارك في عجمان تدشنان مرفق التفتيش عن بعد لتسهيل إجراءات العمل وإنجازه بدقة عالية وبسرعة فائقة

دشن الشيخ محمد بن عبد الله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك بحضور سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان مرفق التفتيش عن بعد والذي يعد نتاج فكرة مبتكرة وظفت تقنيات الذكاء الاصطناعي لتسهيل إجراءات العمل وإنجازه بدقة عالية وبسرعة فائقة

 

وأكد الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي  أن الشراكة المتينة بين دائرة الميناء والجمارك ودائرة البلدية تدفعنا بشكل دائم لتنفيذ الأفكار المبتكرة التي توصلنا لأعلى درجات الجودة ومن بينها فكرة مرفق التفتيش عن بعد والتي تتيح التفتيش على الشحنات الغذائية الواردة إلى ميناء عجمان من خلال منصة التفتيش المتواجدة في ساحة الميناء، مبيناً أن الكفاءات العاملة أنجزت الفكرة لتكون واقعاً ملموسة حيث عملت على تركيب مجموعة من الكاميرات عالية الدقة وصلت بشكل مباشر مع غرفة التحكم التي صُممت بشكل خاص في مكتب التجارة الغذائية

 

وأوضح رئيس دائرة الميناء والجمارك أننا نكثف الجهود لتقديم خدمات مميزة للجمهور بالإضافة لتوفير بيئة مثالية وجاذبة للمستثمرين حيث تنصف هذه الأفكار المبتكرة والمشاريع الحديثة حقوق المستثمر وكل فرد في المجتمع إذ تتميز بضمان الأمن الغذائي وفحص السلع في مدد زمنية قصيرة.

 

وبين رئيس دائرة الميناء والجمارك أن فكرة مرفق التفتيش عن بعد تتجسد في متابعة وصول أي شحنة غذائية والتعامل مع حمولتها فوراً فعند وصول أي شحنة غذائية تلتقط الكاميرات المثبتة في ساحة الميناء صوراً متنوعة عن الحاوية والمحتويات بدقة عالية لتمكين المفتش من تحريك الكاميرا وتوجيها الى الزوايا المطلوبة وصولاً للإطلاع على البطاقة الغذائية الموجودة على المنتج الغذائي

 

من جانبه أكد سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي أن سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلية والتخطيط بعجمان يحرص على دعم الأفكار المبتكرة وتعزيز أصحابها ومساعدتهم لتحويل الأفكار لمشاريع مطبقة على أرض الواقع والتي يلمس أثرها الجميع ومن ضمنها فكرة مرفق التفتيش عن بعد والتي تقدم بها الموظف أحمد عبيد السويدي والتي تحقق نتائج تفوق التوقعات وتضمن صحة وسلامة الأفراد

 

وتنابع سعادته أن مرفق التفتيش عن بعد يمنح مساعد المفتش فرصة تسجيل المعلومات الخاصة بالشحنة وسحب العينات تمهيداً  لإرسالها إلى إدارة  مختبرات الأغذية والبيئة مما يمكن المشرفون على المشروع من الاستفادة من إنتاجية المفتش في معالجات الطلبات الالكترونية  وبرنامج زاد الاتحادي

 

وأفاد سعاته أن الفكرة لاقت استحساناً كبيراً من دائرة الميناء والجمارك والشركة المشغلة نظراً للميزات التي تتمتع بها ومن بينها ميزة السماح للمفتش بالدخول الى منصة التفتيش للإشراف على الشحنة بالطريقة المعتادة

 


تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *